شبكة التحول الرقمي في لبنان تطلق خطتها الاستراتيجية للتعلم عن بعد

وتستغرب عدم ابداء وزارة التربية الرأي بشأنها

عقدت شبكة التحول الرقمي في لبنان مؤتمراً صحفياً في نادي الصحافة في بيروت، لاطلاق خطتها الإستراتيجية للتعلم عن بعد. شارك في المؤتمر النائب ادكار طرابلسي، منسق عام شبكة التحول الرقمي في لبنان الدكتور نديم منصوري وأعضاء المجلس التنفيذي في الشبكة الاستاذ ربيع بعلبكي والدكتور  دال الحتي والدكتور  بيار جدعون، والدكتور ميلاد السبعلي ممثلاً المركز التربوي للبحوث والإنماء

منصوري

بدأ المؤتمر بكلمة منسق عام الشبكة الدكتور نديم منصوري شارحاً الخطة، التي تشكل مساهمة لتصويب مسار التعلّم عن بُعد بشكل علمي وممنهج، مستغرباً عدم تجاوب وزارة التربية في مناقشة الخطة رغم ارسالها إلى معالي وزير التربية الدكتور طارق مجذوب في 12 نيسان 2020، متأملاً أن تستجيب وزارة التربية لابداء رأيها في الخطة قريباً تحقيقاً لمبدأ المشاركة مع المجتمع المدني. كما لفت منصوري إلى موقف وزير الاتصالات طلال حواط السلبي إزاء وضع منصات التعلّم عن بُعد على القائمة البيضاء، مما ساهم في تعثر التعلّم عن بُعد في هذه المرحلة الصعبة. من ناحية التشريع، أشار منصوري إلى أن الشبكة تدعم مقترح قانون تشريع التعليم عن بعد المقدم من النائب ادكار طرابلسي، وتراه حاجة قصوى. كما أكد على ضرورة مواصلة جهود الحكومة لاقرار الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي التي أطلقت في العام 2018 على يد معالي النائبة عناية عز الدين

طرابلسي

ثم كلمة النائب ادكار طرابلسي الذي أشار الى أن “المعنيين بالتعليم الجامعي يقرون بأهمية التعليم عن بعد وحاجتهم اليه، وهم كانوا من اشد المقاومين له لعقود، إلا أنهم بدأوا باستخدامه تحت وطأة التعطيل القصري الحاصل فاستخدموا طرق هذا التعليم دون تشريع يسمح لهم بذلك”.وأسف لكون اقتراح “القانون الجامعي عن بعد” الذي قدمه في 20 آذار 2019 لم يجد سبيله الى لجنة التربية النيابية الا تحت ضغط كورونا”
وأكد “ألا داعي للتشكيك بجودة التعليم عن بعد طالما حرصت الجامعات الوطنية الرسمية والخاصة على اعتماد افضل البرامج والمواد والاساليب والمكتبات الرقمية المعتمدة عالميا”، مشددا على ان “لبنان امام فرصة استثنائية لتحول جذري فتضعه على خارطة الدول المتقدمة التي اعتمدت التعليم عن بعد منذ اكثر من 180 سنة”. ولفت الى ان “كلا من سوريا والاردن وفلسطين ومصر والسعودية والكويت والامارات سبقتنا على اعتماده”

وأوضح ان “التعليم الجامعي عن بعد يوسع دائرة الانتساب الى الجامعات اللبنانية المرموقة من اقاصي الارض ما يساهم بالنهوض العلمي والمهني والاقتصادي ويجلب اموالا جديدة تساهم في المعافاة الاقتصادية المنشودة، خصوصا ان هناك اسواقا في الانتشار اللبناني وبين الناطقين باللغة العربية يحترمون جامعات لبنان ومن الممكن كسبهم فيها من خلال اعتماد التعلم عن بعد”


بعلبكي

أشار الأستاذ ربيع بعلبكي منسق قطاع تكنولوجيا التعليم والابتكار في الشبكة إلى أهمية الخطة الاستراتيجية للتعليم عن بعد، التي شارك في اعدادها أكثر من مئة خبير من خبراء الشبكة وعلى رأسهم المهندس سليمان بردة والدكتور جمال مسلماني والدكتور دال الحتي والدكتور بيار جدعون والأستاذ عبدو يمين تحت اشراف المنسق العام الدكتور نديم منصوري. وتستعرض الخطة تحديات التعلم عن بعد وتقدم الحلول ضمن خطة زمنية شاملة، معتمدة على مسارات تعليمية اضافية على ما قدمته وزارة التربية. متمنياً أن يكون مسار التعلم عن بعد قد وضع على الخط الصحيح

جدعون
كما قدم منسق قطاع الجامعات في الشبكة الدكتور بيار جدعون، مداخلة حول أهمية التعلم عن بعد كمسار تعليمي، وأن التحديات التي يواجهه هذا النمط من التعليم لا تعني فشله، بل في السياسات المتبعة التي لم تفضي إلى وضع الحلول لهذه التحديات ولا سيما من قبل وزارة الاتصالات ووزارة التربية وصولاً إلى تشريع قانون التعلم عن بعد في المجلس النيابي
في الختام، أشار الدكتور دال الحتي منسق قطاع التمكين والابداع في الشبكة، أن مرحلة ما بعد كورونا ليست كما بعدها، وبالتالي لا بد من النظر إلى الأمور بآفاق مستقبلية وبتفكير استراتيجي كما تتضمنه خطة الشبكة الاستراتيجي

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here